الدخول

نظرة إلى الشبكة السعودية للمدفوعات

تعود مسيرة "الشبكة السعودية للمدفوعات" إلى نحو ربع قرن، شهدت خلالها العديد من القفزات النوعية التي شملت: بنيتها التقنية، وكفاءتها الاستيعابية، وسعة انتشارها. فمنذ إطلاقها في عام 1990م، والشبكة تسجّل تطوراً ملموساً وتعزيزاً متواصلاً لرفع جودة خدماتها بما يتواكب وأحدث أنظمة الدفع المعمول بها عالمياً.

وتربط الشبكة بين كافة أجهزة الصرف الآلي وأجهزة نقاط البيع في جميع أنحاء المملكة بشبكة مدفوعات مركزية، تقوم بدورها بإعادة توجيه العمليات المالية المنفّذة بواسطتها، إلى الجهة المصدرة للبطاقة.

وسجّلت الشبكة خلال عام 2015م أكثر من 1.1 مليار عملية مالية بقيمة إجمالية فاقت 626.3 مليار ريال سعودي (167 مليار دولار)، وبمتوسط عمليات شهري يفوق 52 مليار ريال، وذلك من خلال أكثر من 17,000 جهاز صراف آلي، وما يزيد عن 225 ألف جهاز نقاط بيع تنتشر في مختلف أنحاء المملكة.

وقد شهد عام 2015م نمواً مطرداً في عدد أجهزة نقاط البيع لدى منافذ الدفع بنسبة 62% مقارنةً بعام 2014م حيث تم إضافة أكثر من 86 ألف جهاز خلال هذا العام وحده. كما وصل عدد أجهزة الصرف الالي إلى 17,217 جهاز بنسبة نمو جاوزت 17% مقارنة بعام 2014م حيث كان عدد الأجهزة حوالي 14.711 جهاز صرف الي. 

 

نبذة عن مدى:

مدى هي الهوية الجديدة للشبكة السعودية للمدفوعات، والنسخة المطورة لخدمات الدفع الإلكتروني في المملكة، والذي جاء إطلاقها ليمنح أنظمة الصرف الآلي ونقاط البيع أبعاداً غير مسبوقة من المرونة والسرعة والأمان، والقبول.

ومن خلال شبكة مكونة من أحدث تقنيات الدفع الإلكتروني العالمية، تقوم مدى بإعادة ربط جميع أجهزة الصرف الآلي ونقاط البيع المقدّمة من البنوك المحلية، والمنتشرة على امتداد مناطق المملكة، بنظام مركزي لتمرير العمليات المالية من خلال تلك الأجهزة بواسطة البطاقة البنكية خلال ثوانٍ معدودة، مع ما يتيحه النظام من قبول محلي وإقليمي وعالمي واسع، من خلال الربط بالشبكة الخليجية للمدفوعات، وشركات البطاقات العالمية "فيزا وماستركارد" ليمنح حاملي بطاقات مدى نطاقاً أوسع للاستخدام محلياً وخارجياً.

 

مزايا مدى:

  • طاقة استيعابية فائقة تعادل سبعة أضعاف حجم عمليات الجيل السابق.
  • معايير غير مسبوقة من سرعة إنجاز العمليات وكفاءة الأداء.
  • نطاق أوسع للاستخدام.
  • قبول عالمي غير محدود.
  • إشعار فوري لحاملي البطاقات عن أي عملية مالية "شراء، سحب نقدي"
  • رفع سقف الحد اليومي لقيمة العمليات الشرائية من خلال نقاط البيع من 20.000 ريال حتى 60,000 ريال.
  • إتاحة خدمة نقد والتي تمنح العميل إمكانية الحصول على مبلغ نقدي عند الشراء من المتاجر المشتركة بالخدمة.(اضغط هنا للتعرّف أكثر على هذه الخدمة.)
  • معايير إضافية للحماية والأمان.

 

كيف تعمل بطاقة مدى؟

تعمل مدى على نحو مماثل لآلية عمل بطاقات الصرف الآلي المصدرة من البنوك المحلية، مع احتفاظها بقائمة من المزايا النوعية والخدمات المضافة، والتي تتيح أمام حامليها مرونة أوسع في الاستخدام، وكفاءة أعلى في تنفيذ العمليات بواسطتها على مدار الساعة، بما في ذلك إمكانية الوصول إلى حساب العميل المصرفي، وإجراء عمليات السحب النقدي عبر أجهزة الصرف الآلي، وإتمام العمليات الشرائية عبر أجهزة نقاط البيع المنتشرة في مراكز التسوق والمتاجر.

قبول مدى:
  • محلياً: استناداً إلى البنية التحتية المتطورة للشبكة السعودية للمدفوعات، فإن بطاقات مدى تمنح حامليها إمكانية استخدامها داخل المملكة العربية السعودية عبر نطاق واسع من أجهزة الصرف الآلي والتي يتجاوز عددها 16,000 جهازاً، إلى جانب أكثر من 180,000 جهازاً لنقاط البيع تتوزع في عشرات آلالاف المتاجر ومراكز التسوق في مختلف مدن ومناطق المملكة.
  •  
  • إقليمياً: وعلى الصعيد الإقليمي؛ فإن استخدام مدى متاح ضمن نطاق أسواق دول مجلس التعاون الخليجي عبر الشبكة الخليجية للمدفوعات (GCCNet)، لتتيح أمام حامليها إمكانية استخدامها عبر أجهزة الصرف الآلي وأجهزة نقاط البيع المنتشرة في دول المجلس براحة ومرونة عالية.
  •  
  • عالمياً: بمجرد أن تحمل بطاقة الصرف الآلي ذات شعار مدى المدعومة بإحدى علامات أنظمة المدفوعات العالمية الأخرى مثل: فيزا و ماستركارد و سيروس و بلس، فإن ذلك يؤهل حاملها لاستخدامها في مختلف أسواق العالم وعبر ملايين أجهزة نقاط البيع والصرف الآلي لإتمام عمليات السحب أو الدفع براحة وسهولة وأمان عالٍ.

 

ولمعرفة مزيد من التفاصيل حول نطاق استخدام بطاقتك المصرفية في أجهزة نقاط البيع، وأجهزة الصرف الآلي خارج المملكة، يرجى التواصل مع البنك المصدر لبطاقتك.